وكالة حماية البيئة الأمريكية تتخذ خطوات رئيسية لحماية المياه الجوفية من التلوث بمخلفات احتراق الفحم

January 12, 2022

Contact Information

المكتب الصحفي لوكالة حماية البيئة (press@epa.gov)

واشنطن (11 يناير، 2022) - تتخذ وكالة حماية البيئة الأمريكية (EPA) اليوم العديد من الإجراءات لحماية المجتمعات وإخضاع المرافق للمساءلة عن مراقبة وإزالة التلوث الناشئ عن تصريف مخلفات احتراق الفحم على مدار عقود. وتحتوي مخلفات احتراق الفحم (CCR أو رماد الفحم)، التي تُعد الناتج الثانوي لحرق الفحم في محطات الطاقة التي تعمل بالفحم، على ملوثات مثل الزئبق والكاديوم والزرنيخ، قد تتسبب في تلوث القنوات المائية والمياه الجوفية ومياه الشرب والهواء في حالة سوء التعامل معها.

 

وتنهض الإجراءات الحالية بالتزام الوكالة بحماية المياه الجوفية من التلوث بمخلفات احتراق الفحم، وتشمل الإجراءات (1) اقتراح قرارات تتعلق بطلبات مد الموعد النهائي الحالي لبدء إغلاق عمليات التجميع السطحي غير المخطط لمخلفات احتراق الفحم، (2) إنذار العديد من المرافق بخصوص التزامهم بالتمسك باللوائح المتعلقة بمخلفات احتراق الفحم، (3) وضع خطط للإجراءات التنظيمية المستقبلية لضمان استيفاء عمليات تجميع مخلفات احتراق الفحم للمعايير البيئية ومعايير السلامة القوية. وتلتزم وكالة حماية البيئة الأمريكية بالتعاون مع الولايات بضمان توفير حماية قوية للمجتمعات.

 

صرح مايكل ريغان، مدير وكالة حماية البيئة الأمريكية قائلاً: "لقد رأيت بأم عيني كيف يمكن للتلوث بمخلفات احتراق الفحم التسبب في إيذاء الناس والمجتمعات. فلا بد من تشغيل وإغلاق أماكن عمليات التجميع السطحي لمخلفات احتراق الفحم ومدافن النفايات بأسلوب يحمي الصحة العامة والبيئة". وأضاف: "لقد عانت المجتمعات، المتأثرة بالفعل بمستويات عالية من التلوث لفترات طويلة بشكل غير معقول، من سوء تصريف مخلفات احتراق الفحم. وستساعدنا الإجراءات الحالية على حماية المجتمعات وتحميل المرافق المسؤولية. ونتطلع إلى التعاون مع شركائنا في الولاية لإصلاح الضرر الواقع بالفعل. وستدعم وكالة حماية البيئة الأمريكية (EPA) المجتمعات عن طريق مشاركة أصحاب المصلحة والمساعدة الفنية والمساعدة على الإنفاذ والامتثال".

وأعلن باسل سيجوس مفوض قسم الحماية البيئية لولاية نيويورك (DEC) أن:" وكالة نيويورك تشيد بإدارة بايدن ومايكل ريغان مدير وكالة حماية البيئة الأمريكية في الولايات المتحدة في العمل على حماية المجتمعات على مستوى البلاد من الأخطار المتمثلة في تصريف مخلفات احتراق الفحم. وستساعد الجهود المعلنة حاليًّا على حماية مجتمعاتنا ومواردنا الطبيعية، وسترسل رسالة واضحة مفادها أن الجهات المنظمة ترصد بدقة المرافق المتسببة في مخلفات احتراق الفحم ومستعدة لمحاسبة المخالفين". وأضاف: "يلتزم قسم الحماية البيئية لولاية نيويورك بالتعاون مع وكالة حماية البيئة الأمريكية بحماية مجتمعاتنا من الممارسات الطائشة المتعلقة بمخلفات بلدنا من الفحم العالق، ويُعَدّ تصريح اليوم نقطة تحول أساسية في هذه الجهود".

وقد صرحت ليزل كلارك مديرة إدارة البيئة والبحيرات الكبرى والطاقة (EGLE) في ولاية ميشيغان قائلة: "وبتطوير عملية التحول من الفحم، من المهم أيضًا أن نتعامل على نحو مسؤول مع النفايات القديمة الناجمة عن اعتمادنا على الفحم على مدار التاريخ". وأضافت: "وتعزز ولاية ميشيغان الجهود المبذولة للوصول إلى هدف ولايتنا في بناء اقتصاد لا يعتمد على الكربون إطلاقًا بحلول عام 2050. وندعم الجهود المستمرة لوكالة حماية البيئة الأمريكية لتوضيح القواعد الخاصة بمخلفات احتراق الفحم، ولضمان أن مواردنا العالمية من المياه العذبة وما توفره من مياه الشرب غير متأثرة بالنفايات القديمة هذه".

 

معالجة طلبات مد الوقت النهائي لإغلاق عمليات التجميع السطحي لمخلفات احتراق الفحم

تشترط لوائح وكالة حماية البيئة الأمريكية في أغلب ما يقرب من 500 عملية من عمليات التجميع السطحي غير المخطط لمخلفات احتراق الفحم على مستوى البلاد التوقف عن تلقي النفايات وبدء الإغلاق بحلول أبريل 2021. ووضعت اللوائح مخطط عملية تقديم المرافق بطلب نوعَين من مد الوقت النهائي للإغلاق.

وقد تلقت وراجعت وكالة حماية البيئة الأمريكية 57 طلبًا مقدمًا من مرافق مخلفات احتراق الفحم تطلب فيه مد الموعد النهائي، وحددت أن هناك 52 طلبًا مكتملاً، وأربعة طلبات غير مكتملة، وطلبًا لا يستحق التمديد الزمني. ومن الـ52 طلبًا المكتمل المستلم، أجرت وكالة حماية البيئة الأمريكية تحليلات فنية، وتقترح اليوم قرارات بشأن الطلبات الأربعة مع التخطيط لقرارات أكثر في الأشهر المقبلة.

 

تقترح وكالة حماية البيئة الأمريكية رفض ثلاثة طلبات تتعلق بمد الموعد النهائي بعد الوقوف على العديد من أوجه القصور المحتملة المتعلقة برصد المياه الجوفية وتنظيفها وأنشطة الإغلاق، بما في ذلك ندرة عمليات رصد الآبار، وسوء تقنيات الرصد، والخطأ في تحديد المصادر الأخرى لتلوث المياه الجوفية، والتقييمات غير الكافية لتقنيات التنظيف التي قد تحول دون التنظيف الكافي للمياه الجوفية. وتقترح الوكالة الموافقة المشروطة على طلب واحد، وهو ما يتطلب من المرفق إصلاح مشكلات رصد المياه الجوفية.

وبالإضافة إلى ذلك، تؤكد مجددًا القرارات المقترحة على أن وكالة حماية البيئة الأمريكية تتبنى على الدوام موقفًا ثابتًا يقتضي عدم إغلاق أماكن عمليات التجميع السطحي أو مدافن النفايات مع ملامسة مخلفات احتراق الفحم للمياه الجوفية. ويعد الحد من ملامسة مخلفات احتراق الفحم للمياه الجوفية أمرًا هامًا للحد من انبعاثات الملوثات في البيئة، وسيساعد على ضمان وصول المجتمعات القريبة من هذه المرافق إلى مياه آمنة للشرب والترفيه.

 

ضمان امتثال المرافق

تتخذ وكالة حماية البيئة الأمريكية إجراءً بإخطار المرافق بالالتزامات الواقعة عليها الخاصة بالامتثال والموجهة إلى العديد من المرافق التي يتوفر لدى الوكالة معلومات عنها تتعلق باحتمالية وجود مشكلات قد تؤثر في الصحة والبيئة. تشمل المخاوف المحددة في خطابات منفصلة سوء رصد المياه الجوفية، وعدم كفاية المعلومات عن التنظيف، وتنظيم عمليات التجميع السطحي غير الفعال. وتضمن الوكالة أيضًا التزام المرافق باللوائح الحالية الخاصة بمخلفات احتراق الفحم بالتعاون مع شركائنا في الولاية للتحقيق في شواغل امتثال المرافق المتسببة في مخلفات احتراق الفحم في مختلف أنحاء البلد.

 

وستتعاون الوكالة مع الولايات في شأن امتثال المرافق من أجل حماية الصحة العامة والبيئة. وستركز الوكالة على امتثال المرافق التي تنوي إغلاق عمليات التجميع السطحي مع ملامسة مخلفات احتراق الفحم للمياه الجوفية، كما ستركز على المرافق التي تقوم بعمليات التجميع السطحي؛ ما يضمن إجراء المزيد من التحقيقات بشأن المياه الجوفية، بما في ذلك المرافق التي استخدمت طريقة بديلة لبيان مصدر التلوث؛ وهي أنه عندما يحدد أحد المرافق مصدرًا محتملاً آخر للتلوث. كما أن الإغلاق مع ملامسة مخلفات احتراق الفحم للمياه الجوفية يُعرض للخطر صحة وسلامة المجتمعات القريبة.

 

الجهود التنظيمية المستقبلية

وبالمضي قدمًا، ستحسن الوكالة القواعد الحالية من خلال إنهاء أحد البرامج الفيدرالية الخاصة بإصدار تصاريح لتصريف مخلفات احتراق الفحم، ووضع لوائح لعمليات التجميع السطحي لمخلفات احتراق الفحم القديمة. وستواصل وكالة حماية البيئة الأمريكية مراجعتها لتطبيقات برنامج مخلفات احتراق الفحم على مستوى الولاية لضمان أنها وقائية مثل اللوائح الفيدرالية.

 

معلومات عامة

لما كان إنتاج مخلفات احتراق الفحم ينجم بصورة أساسية عن حرق الفحم في محطات الطاقة التي تعمل بالفحم، فقد تحتوي مخلفات احتراق الفحم على مستويات ضارة من الملوثات، وهي أحد أكبر أنواع النفايات الصناعية المتولدة في الولايات المتحدة الأمريكية. في أبريل 2015، أعلنت وكالة حماية البيئة الأمريكية مجموعة شاملة من المتطلبات اللازمة للتعامل مع مخلفات احتراق الفحم في المدافن وأماكن عمليات التجميع السطحي. وتواجه هذه اللوائح المخاطر الناجمة عن تصريف مخلفات احتراق الفحم.

 

وتطلب الوكالة تعليقات الجمهور خلال 30 يومًا على القرارات المقترحة عن طريق Regulations.gov. لقائمة القرارات الفردية وكيفية التعليق، يُرجى زيارة: https://www.epa.gov/coalash/coal-combustion-residuals-ccr-part-implementation.

 

لمزيد من المعلومات حول مخلفات احتراق الفحم، يُرجى زيارة: https://www.epa.gov/coalash.

 

No Comments Yet.

Leave a comment

You must be Logged in to post a comment.

%d bloggers like this: